Saudi Electronic University Internship Report Presentation

Company link :

www.nupco.com

Don't use plagiarized sources. Get Your Custom Essay on
Saudi Electronic University Internship Report Presentation
Just from $13/Page
Order Essay

II. Student Internship Report Presentation (30 points) Submit internship report in PowerPoint slides or format within one week after completion of your internship experience.

Internship reports should clearly and concisely summarize the internship experience, activities, and knowledge and skills learned, include: The organization name and the departments in which the internship experience takes place, Site supervisor name and internship period, Activities and assignments, you are assigned to do during your internship (EXPLAIN BREIFLY). Explanations of the relation of these activities with your specialty, ? Relation of what you have learned at SEU (course work) and what you have put into practice. Mention the courses exactly. The impact of your specific internship experience on your personality and professionalism. Challenges you faced during your internship, Pictures from your ACTUAL internship experience.

‫نشرة نوبكو‬
‫الربع الرابع | ‪2021‬‬
‫عن نوبكو‬
‫فهرس المحتوى‬
‫تأسســت الشــركة الوطنيــة للشــراء الموحــد‬
‫“نوبكــو” عــام ‪2009‬م‪ ،‬انطالقــاً مــن الوفــرة‬
‫الملحــة فــي تنظيــم قطــاع‬
‫االقتصاديــة والحاجــة‬
‫َّ‬
‫الطلبــات الطبيــة‪ ،‬لتعمــل علــى رفــع مســتوى أداء‬
‫قطــاع الرعايــة الصحيــة‪ ،‬وزيــادة كفاءة اإلنفــاق فيما‬
‫يتعلــق بمشــتريات األدويــة واألجهزة والمســتلزمات‬
‫ـتعينة برؤيــة وطنيــة واعــدة فــي أن‬
‫الطبيــة‪ ،‬مسـ‬
‫ً‬
‫تكــون الشــركة الموثــوق بهــا فــي تقديــم خدمات‬
‫اإلمــدادات الطبيــة والدعــم اللوجســتي‪ ،‬وســعياً‬
‫نحــو تمكيــن المجتمــع مــن الحصــول ﻋﻠﻰ أﻋﻠﻰ‬
‫معاييــر اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ؛ مــن خــال توفيــر ﻣﻨﺘﺠﺎت‬
‫اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ المناســبة‪ ،‬وتحســين المرافــق الصحيــة‬
‫بشــل اســتراتيجي فــي جميــع المستشــفيات‬
‫العامــة والمراكــز الطبيــة‪.‬‬
‫‪01‬‬
‫عن نوبكو‬
‫‪04‬‬
‫أرقامنا‬
‫‪05‬‬
‫هاكثون‬
‫وصفتي‬
‫‪07 06‬‬
‫المنافسات‬
‫المعارض‬
‫‪08‬‬
‫لقاء‬
‫العدد‬
‫كن‬
‫مطلعاً‬
‫أخبار‬
‫متنوعة‬
‫‪14 09‬‬
‫‪18‬‬
‫مستراح‬
‫‪16‬‬
‫تيدكس‬
‫‪1 nupco.com‬‬
‫تســاهم نوبكــو فــي تحســين مســتوى أداء اإلمــداد الطبــي فــي قطــاع الرعاية‬
‫الصحيــة‪ ،‬والمســاهمة فــي رفــع كفــاءة اإلنفــاق فيمــا يتعلــق بتوفيــر األدويــة‬
‫واألجهــزة والمســتلزمات الطبية‪.‬‬
‫تســتعين نوبكــو برؤيــة وطنيــة واعــدة فــي أن تكــون الشــركة الرائــدة فــي تقديــم‬
‫خدمــات الش ـراء الطبــي والدعــم اللوجســتي‪ ،‬ومازالــت الشــركة تعمــل بتناغــم تــام‬
‫مــع شــراكئها المحلييــن والخارجييــن علــى تمكيــن المجتمــع مــن الحصــول ﻋﻠﻰ‬
‫أﻋﻠﻰ معاييــر اﻟﺮﻋﺎﻳﺔ اﻟﺼﺤﻴﺔ؛ مــن خــال توفيــر المنتجــات الطبيــة وتحســين خدمــات‬
‫التخزيــن والتوزيــع بشــل اســتراتيجي لجميــع المستشــفيات العامــة ومراكــز الرعايــة‬
‫الصحيــة األوليــة‪.‬‬
‫أهــم مــا تســعى نوبكــو للوصــول إليــه هــو أن توفــر المنتــج المناســب فــي المــان‬
‫المناســب فــي الوقت المناســب بالســعر المناســب‪.‬‬
‫توســع نوبكــو حصتهــا فــي ســوق الرعايــة الصحيــة لضمــان توفيــر مرافــق صحيــة‬
‫ّ‬
‫مســتدامة ومثلــى للمجتمــع الســعودي بأكملــه‪.‬‬
‫أهم ما تسعى‬
‫نوبكو للوصول إليه‬
‫هو أن توفر المنتج‬
‫المناسب في الماكن‬
‫المناسب في الوقت‬
‫المناسب بالسعر‬
‫المناسب‪.‬‬
‫التحديات والتطلعات‬
‫واجهــت نوبكــو العديــد مــن التحديات‬
‫التــي تــم تجاوزهــا بفضــل اللــه ثــم‬
‫بفضــل دعــم القيــادة الحكيمــة‬
‫واكفــة الجهــات ذات العالقــة‬
‫وبالتنســيق مــع اكفــة الجهــات‬
‫الصحيــة الحكوميــة‪ ،‬ومــن أهمهــا‬
‫جائحــة فايــروس كورونــا (كوفيــد‪-‬‬
‫‪ )19‬المســتجد‪ ،‬حيــث نجحــت شــركة‬
‫نوبكــو فــي إدارة اإلمــداد الطبــي‬
‫للمملكــة بــل اقتــدار خــال الجائحــة‬
‫وضمنــت توفــر اكفــة احتياجــات‬
‫القطــاع الصحــي بــدون انقطــاع‪.‬‬
‫تتطلــع نوبكــو إلــى رفــع مســتوى‬
‫الخدمــات الصحيــة فــي المملكــة‬
‫العربيــة الســعودية‪ ،‬وتحســين كفــاءة‬
‫اإلنفــاق الحكومــي علــى األدويــة‬
‫واألجهــزة والمســتلزمات الطبيــة‪،‬‬
‫وتوحيــد أدلــة للبنــود الطبيــة‬
‫وتوفيرهــا بأقــل التاكليــف‪ ،‬ورفــع‬
‫فعاليــة سالســل اإلمــداد الصحيــة‬
‫الحكوميــة‪ ،‬وتنظيــم وتوفيــر احتياجات‬
‫القطاعــات الصحيــة الحكوميــة‪.‬‬
‫كمــا تتطلــع نوبكــو إلــى تنفيــذ‬
‫خططهــا التوســعية لدعــم القطــاع‬
‫الصحــي الحكومــي‪ ،‬حيــث تبــرز‬
‫مبــادرة نوبكــو االســتراتيجية لبنــاء‬
‫عــدد ‪ 8‬مســتودعات خاصــة تحمــل‬
‫هويــة وعالمــة الشــركة فــي ‪8‬‬
‫مــدن رئيســية‪ ،‬وســتكون هــذه‬
‫المســتودعات نقلــة نوعيــة فــي‬
‫مجــال إدارة سالســل اإلمــداد فــي‬
‫المملكــة وخطــوة أساســية ومحورية‬
‫لتحقيــق رؤيــة نوبكــو‪.‬‬
‫‪2 nupco.com‬‬
‫أبـرز‬
‫المخرجات‬
‫خالل عام ‪2021‬‬
‫زيادة حيوية السوق المحلي‬
‫مــن أبــرز مخرجــات األعمــال التــي ركــزت نوبكــو عليهــا فــي‬
‫العــام ‪2021‬م هــو مســاهمتها فــي زيــادة المحتــوى المحلــي‬
‫فــي المشــتريات الطبيــة؛ مــن خــال تفضيــل المصانــع المحليــة‬
‫فــي عمليــات الشـراء وكذلــك توقيــع اتفاقيــات طويلــة المــدى‬
‫لبعــض المنتجــات ذات األهميــة مــع مصانــع محليــة‪ ،‬وبهــذا‬
‫تســاهم نوبكــو بشــل مباشــر فــي دعــم المحتــوى المحلــي‬
‫وزيــادة القــدرة اإلنتاجيــة للصناعــة الوطنيــة لتســهم فــي‬
‫ضمــان توافريــة احتيــاج قطــاع الرعايــة الصحيــة فــي الســوق‬
‫المحلــي وخلــق فــرص للنمــو‪ ،‬وتقديــم الدعــم ألي مبــادرة‬
‫حكوميــة فــي توطيــن الصناعــة المحليــة للمنتجــات الطبيــة‬
‫بالتعــاون مــع الجهــات األخــرى؛ ممــا يســاهم فــي دعــم الناتــج‬
‫المحلــي اإلجمالــي‪.‬‬
‫شرااكت استراتيجية‬
‫مــن أبــرز مخرجــات األعمــال التــي ركــزت نوبكــو عليهــا فــي العام‬
‫‪2021‬م هــو اهتمامهــا بعقــد الشـرااكت مــع الجهــات الحكومية‬
‫ذات العالقــة‪ ،‬حيــث تتعــاون مــع وزارة الماليــة‪ ،‬وهيئــة كفــاءة‬
‫اإلنفــاق والمشــروعات الحكوميــة‪ ،‬وهيئــة المحتــوى المحلــي‬
‫والمشــتريات الحكوميــة وغيرهــا مــن الجهــات‪ ،‬علــى تطويــر‬
‫االتفاقيــات وتطبيــق أفضــل الممارســات العالميــة‪ ،‬والعمــل‬
‫المشــترك علــى تســهيل وتســريع إجــراءات الشــراء‪ ،‬وتوحيــد‬
‫المواصفــات والعمــل علــى تخفيــف المخاطــر عبــر التخطيــط‬
‫المســبق وتوحيــد آليــات الطلــب لضمــان تحقيــق أقصــى فائــدة‬
‫مــن حيــث كفــاءة اإلنفــاق‪ ،‬وضمــان الجــودة‪ ،‬ودعــم المحتــوى‬
‫المحلــي‪ ،‬وســرعة التوريــد وتغطيــة احتياجــات القطــاع الصحــي‬
‫الحكومــي بالمملكــة فــي األوقــات العاديــة ووقــت األزمــات‪.‬‬
‫لقاحات كورونا‬
‫التعامل مع هدر األدوية‬
‫مــن أبــرز مخرجــات األعمــال التــي ركــزت نوبكــو عليهــا فــي‬
‫العــام ‪2021‬م هــو تعزيــز امتالكهــا ألنظمــة متخصصــة إلدارة‬
‫سالســل اإلمــداد الطبيــة لمتابعــة التخزيــن والنقــل بشــل آلــي‪،‬‬
‫وتطبيــق أعلــى المعاييــر الخاصــة بالتخزيــن الطبــي واســتخدام‬
‫تقنيــات حديثــة تعــزز الشــفافية وتضمــن وصــول اإلمــداد‬
‫بســرعة وجــودة عاليــة تحقــق الوفــرة وتحــد مــن الهــدر وتلــف‬
‫المخــزون‪ ،‬ومــن أحــد أهــم المبــادرات هــي خدمــة برنامج شــارك‬
‫يمكــن الجهــات الصحيــة الحكوميــة مــن تدويــر المخــزون‬
‫الــذي‬
‫ّ‬
‫الطبــي اإلضافــي فيمــا بينهــا‪ ،‬وتبــادل أكبــر قــدر مــن المنتجات‬
‫الطبيــة بيــن الجهــات الصحيــة بهــدف تحقيــق الوفــر المالــي‬
‫وتحســين خدمــات الرعايــة الصحيــة المقدمــة بشــل مســتدام‪.‬‬
‫مــن أبــرز مخرجــات األعمــال التــي ركــزت نوبكــو عليهــا فــي العــام‬
‫‪2021‬م هــو توفيــر اللقاحــات للمواطنيــن والمقيميــن التزامــاً‬
‫بتوجيهــات خــادم الحرميــن الشــريفين الملــك ســلمان بــن عبــد‬
‫العزيــز آل ســعود وســمو ولــي عهــده األميــن ‪-‬حفظهمــا اللــه‪-‬‬
‫بتلكيــف لجنــة متخصصــة للتفــاوض والشــراء الحتيــاج القطــاع‬
‫الصحــي فــي مواجهــة الجائحــة‪ ،‬وتلكيفهــا بتوفيــر احتيــاج‬
‫المملكــة مــن اللقاحــات مجانــاً للمواطنيــن والمقيميــن‪ ،‬حيــث‬
‫لعبــت نوبكــو دو اًر كبيــ اًر كونهــا الــذراع التنفيــذي فــي تأميــن‬
‫احتياجــات القطــاع الصحــي ومــن ضمنهــا تأميــن اللقاحــات‪ ،‬حيــث‬
‫قامــت الشــركة بعمليــات التفــاوض والتعاقد تحــت إشـراف اللجنة‪،‬‬
‫ونجحــت فــي حصــول المملكــة علــى كميــات مــن لقــاح فايــزر‬
‫خــال عــام ‪2020‬م كرابــع دولــة علــى مســتوى العالــم‪ ،‬وتعاقــدت‬
‫نوبكــو مــع عــدد مــن الشــراكت المصنعــة للقــاح لتوريــد احتيــاج‬
‫المملكــة مــن اللقــاح‪ ،‬وأدارت الشــركة عمليــات التعاقــد وتأميــن‬
‫وصــول اللقاحــات مــن البلــدان المصنعــة وحتــى مراكــز التطعيــم‬
‫وفــق أفضــل معاييــر الســامة والجــودة‪ ،‬حيــث بــدأت مراكــز‬
‫التطعيــم علــى الفــور بتطعيــم المواطنيــن والمقيميــن وفقــاً‬
‫لبروتوكــول وزارة الصحــة وآليــة التنفيــذ المحــددة‪.‬‬
‫‪3 nupco.com‬‬
‫أرقامنا‬
‫‪5.2+‬‬
‫مليار ريال‬
‫‪178+‬‬
‫قيمة الوفورات‬
‫دولـة‬
‫منافسة‬
‫تم تنفيذها بقيمة بلغت‬
‫‪85‬‬
‫مليار ريال‬
‫‪984‬‬
‫مورداً‬
‫‪94‬‬
‫‪%89‬‬
‫نسبة المحتوى المحلي من‬
‫العروض الوطنية المقدمة‬
‫‪410‬‬
‫يتـم توريـد المنتجـات‬
‫الطبية منها‬
‫‪16.4‬‬
‫مليار ريال‬
‫قيـمــة المشـتريات السنوية‬
‫مليون ريال نصيب المصانع‬
‫المحلية من العقود التي تم‬
‫ترسيتها‬
‫‪65‬‬
‫تتعامل معهم نوبكو‬
‫‪70‬‬
‫ألف بند‬
‫في أدلـة نوبكـو‬
‫اتفاقية‬
‫‪300‬‬
‫ألف متر مربع‬
‫إجمالي مساحة مستودع مدينة‬
‫الملك عبدالله االقتصادية‬
‫‪50‬‬
‫ألف طبلية‬
‫هي الطاقة االستيعابية‬
‫للمستودع‬
‫‪23‬‬
‫مستودع‬
‫خاص بالشراكء من القطاع الطبي‬
‫الحكومي‬
‫عقدتها نوبكو مع الجهات‬
‫الصحية الحكومية منذ مطلع‬
‫العام ‪2021‬م وحتى اليوم‬
‫‪30%+‬‬
‫نســبة رفــع الطاقــة االســتيعابية‬
‫لغــرف العنايــة المركــزة عبــر‬
‫األجهــزة التــي وفرتهــا نوبكــو‬
‫‪32‬‬
‫مليون‬
‫اختبار تم توفيرها من نوبكو‬
‫للكشف عن فايروس كورونا‬
‫‪5‬‬
‫مختبرات‬
‫تم التوقيع لتجهيزها مع‬
‫شركة ‪ BGI‬الصينية‬
‫‪61‬‬
‫وصفة طبية‬
‫‪38‬‬
‫مستفيد ألف‬
‫ساهمت بها خدمة وصفتي‬
‫‪706‬‬
‫‪3000‬‬
‫وصفة طبية‬
‫مستفيد‬
‫تم إيصالها عن‬
‫طريق خدمة توصيل‬
‫الوصفات الطبية‬
‫لنزالء الحجر الصحي‬
‫‪87‬‬
‫دار ضيافة‬
‫‪964‬‬
‫بند طبي‬
‫تم توفيرها من ِقبل‬
‫نوبكو لتأمين احتياجات‬
‫القطاع الصحي‬
‫‪4 nupco.com‬‬
‫هااكثون‬
‫وصفتي‬
‫نحول األفاكر إلى واقع!‬
‫قامـــت شـــركة نوبكـو بإ طـالق هااكثـون وصفتـــي لالبتـاكر؛ بهـدف بنـاء قـدرات الشـباب بالمملكـة فـــي مجـال التقنيـة واالبتـاكر‪،‬‬
‫ودعـــم األفـــار التـي تسـاهم فـي نمـو وتحســـين خدمـة وصفتـي فـي وقـت محـدد مـن مشـاركين مبتكريـن لهـم معرفـة أ و‬
‫المسـوولية االجتماعيـة فـي نوبكـو‪ ،‬ويحقـق األثـر اإليجابـي مـن‬
‫خبـرة فـي المجـال الصحـي والبرمجـة؛ كمـا يعـزز الهااكثـون جانـب‬
‫ٔ‬
‫حلوال تثـري خدمـات الرعايـة الصحيـــة وترتقـي بصحـة الفـرد‬
‫خـــال االنفتـــاح علـى المجتمـع إلطـالق مشـاريع رعايـة صحيـــة توفـر‬
‫ً‬
‫رويـة المملكـة ‪.2030‬‬
‫والمجتمـــع؛ بمـا يعـزز جـودة الحيـاة أ حـد مسـتهدفات ٔ‬
‫يستهدف الهااكثون المجاالت التالية‪:‬‬
‫‪01‬‬
‫‪02‬‬
‫‪03‬‬
‫‪04‬‬
‫‪05‬‬
‫االستفادة من‬
‫البيانات المتوفرة‬
‫تحسين رحلة‬
‫المستفيد‬
‫تعزيز دور الصيدليات‬
‫المجتمعية‬
‫إيجاد حلول ابتاكرية‬
‫لتقديم التوصيل‬
‫المنزلي‬
‫رفع نسبة توافرية‬
‫الدواء‬
‫اســتقبل الهااكثــون أكثــر مــن ‪ 400‬مشــاركة مــن مبدعــي ومبدعــات الوطــن‪ ،‬تأهــل منهــم أكثــر مــن ‪ 100‬مشــاركة مــن اكفــة‬
‫المجــاالت المســتهدفة‪ ،‬وقــد أقيمــت فعاليــة الهااكثــون علــى مــدى يوميــن فــي مدينــة الريــاض تحــت رعايــة كريمــة مــن معالي‬
‫وزيــر الصحــة فهــد بــن عبدالرحمــن الجالجــل‪ ،‬والرئيــس التنفيــذي للشــركة فهــد الشــبل‪.‬‬
‫تساهم مبادرة هااكثون وصفتي لالبتاكر في‪:‬‬
‫‪03‬‬
‫‪04‬‬
‫‪01‬‬
‫‪02‬‬
‫دعم جهود نوبكو الستثمار‬
‫قدرات الشباب في المجال‬
‫الصحي‪ ،‬ومجال البرامج‬
‫والتطبيقات التقنية لتحقيق‬
‫أعلى استفادة من خدمة‬
‫وصفتي‪.‬‬
‫تمكين خدمة وصفتي لتسهم‬
‫إتاحة الفرصة الكبيرة لمشاركة‬
‫استقطاب الموهوبين في‬
‫بتحسين الرحلة العالجية‬
‫المجتمع لتقديم حلول مبتكرة المبتكرين والموهوبين من‬
‫تسهم بتطوير خدمة وصفتي شباب المجتمع في إيجاد حلول للمستفيدين‪.‬‬
‫تثري البيئة الصحية والتقنية‪.‬‬
‫وتحسن الخدمة المقدمة‬
‫للمستفيدين‪.‬‬
‫المعايير التي وضعتها لجنة التحكيم لتقييم المشاراكت‪:‬‬
‫‪01‬‬
‫‪02‬‬
‫‪03‬‬
‫مدى قابلية تطبيق الفكرة تقنياً حجم التأثير الذي ستحدثه وسط مستوى اإلبداع واالبتاكر في‬
‫الفكرة وطريقة عرضها‬
‫وتشغيلياً واستدامة الحلول التي الفئات المستهدفة‪.‬‬
‫وتقديمها‪.‬‬
‫تقدمها‪.‬‬
‫‪04‬‬
‫ارتباط الفكرة بخدمة وصفتي‪.‬‬
‫انقر “هنا” لمشاهدة تغطية الهااكثون‬
‫‪5 nupco.com‬‬
‫المنافسات‬
‫المنافسات المتوقع‬
‫إعالن نتائجها‬
‫خالل النصف األول لعام ‪2022‬م‬
‫منافسات المستلزمات الطبية‬
‫م‬
‫رقم المنافسة‬
‫‪1‬‬
‫تأمين مستلزمات التعقيم والمناظير (اإللحاقية) للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0033/20‬‬
‫‪2‬‬
‫منافسة تأمين وتوريد أجهزة مع محاليل ومستهلاكت خاصة بالمختبر اآللي بنظام القيمة الثابتة‬
‫للك نتيجة مؤكدة ‪( GPPRR‬المرحلة الرابعة)‬
‫‪NPT0020/21‬‬
‫‪3‬‬
‫منافسة تأمين وتوريد أجهزة مع محاليل ومستهلاكت خاصة بعمل اختبارات األحياء الدقيقة‬
‫بنظامي القيمة الثابتة للك نتيجة مؤكدة ‪ GPPRR‬الثابتة للك نتيجة مؤكدة ‪ GPPRR‬والمحاليل‬
‫مقابل األجهزة مجاناً ‪( Reagentd‬المرحلة الثالثة)‬
‫‪NPT0045/20‬‬
‫‪4‬‬
‫تأمين مستلزمات ومحاليل المختبرات للجهات الصحية الحكومية (المرحلة الثالثة)‬
‫‪NPT0035/21‬‬
‫‪5‬‬
‫تأمين الغازات الطبية للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0026/20‬‬
‫‪6‬‬
‫تأمين مستلزمات جراحة القلب واألوعية الدموية اإللحاقية للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0036/20‬‬
‫‪7‬‬
‫تأمين ملحق المستلزمات الطبية العامة للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0034/20‬‬
‫‪8‬‬
‫تأمين مستلزمات ومحاليل المختبرات للجهات الصحية الحكومية (المرحلة الرابعة)‬
‫‪NPT0011/21‬‬
‫‪9‬‬
‫تأمين مستلزمات التأهيل والعالج الطبيعي واألطراف الصناعية اإللحاقية للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0038/20‬‬
‫‪10‬‬
‫تأمين مستلزمات ومحاليل مختبرات األبحاث للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0027/21‬‬
‫‪11‬‬
‫تأمين المعقمات والمطهرات الطبية اإللحاقية للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0030/21‬‬
‫‪12‬‬
‫منافسة تأمين مستلزمات عناية وجراحة األسنان اإللحاقية للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0029/20‬‬
‫‪13‬‬
‫منافسة تقديم نتائج فحوصات مخبرية عن طريق إرسالها لمختبرات مرجعية (اإللحاقية) للجهات‬
‫الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0033/21‬‬
‫‪14‬‬
‫تأمين مستلزمات ومحاليل المختبرات للجهات الصحية الحكومية (المرحلة الخامسة)‬
‫‪NPT0026/21‬‬
‫‪15‬‬
‫تأمين محاليل ومستلزمات الغسيل اللكوي واللكية الصناعية (اإللحاقية) للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0031/21‬‬
‫م‬
‫منافسات األجهزة الطبية‬
‫رقم المنافسة‬
‫‪1‬‬
‫تأمين أجهزة طبية عامة للجهات الصحية الحكومية (ملحق رقم ‪)1‬‬
‫‪NPT0007/21‬‬
‫‪2‬‬
‫تأمين أجهزة العمليات والعنايات المركزة مقابل شراء المستهلاكت التابعة لها للجهات الصحية‬
‫الحكومية‬
‫‪NPT0055/20‬‬
‫‪3‬‬
‫تأمين أجهزة المضخات مقابل شراء المستهلاكت التابعة لها للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0054/20‬‬
‫منافسات األدوية‬
‫م‬
‫رقم المنافسة‬
‫‪1‬‬
‫منافسة التغذية العالجية‬
‫‪NPT0021/21‬‬
‫‪2‬‬
‫تأمين بنود مشتقات الدم للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0049/21‬‬
‫‪3‬‬
‫تأمين منتجات التغذية الوريدية للجهات الصحية الحكومية‬
‫‪NPT0039/21‬‬
‫‪6 nupco.com‬‬
‫المعارض‬
‫معارض مختارة‬
‫حول العالم‬
‫الربع األول ‪2022‬‬
‫المناسبة‬
‫التاريخ‬
‫الموقع‬
‫رابط المناسبة‬
‫المعرض السعودي الدولي للتسويق اإللكتروني‬
‫والتجارة االلكترونية‬
‫‪ 12 – 10‬يناير‪2022 ,‬م‬
‫مركز الرياض الدولي‬
‫للمؤتمرات و المعارض‬
‫الرابط‬
‫‪Arab Health‬‬
‫‪ 27 – 24‬يناير ‪2022‬م‬
‫مركز دبي التجاري العالمي‬
‫الرابط‬
‫معرض ميدالب الشرق األوسط‬
‫‪ 27 – 24‬يناير ‪2022‬م‬
‫مركز دبي التجاري العالمي‬
‫الرابط‬
‫‪International Production & Processing Expo‬‬
‫‪ 27 – 25‬يناير ‪2022‬م‬
‫‪Georgia World‬‬
‫‪Congress Center‬‬
‫الرابط‬
‫‪Transport and Logistics Exhibition‬‬
‫‪ 30 – 27‬يناير ‪2022‬م‬
‫‪Fiera Milano‬‬
‫المعرض السعودي الدولي للذاكء االصطناعي‬
‫والحوسبة السحابية‬
‫‪ 8 – 6‬فبراير ‪2022‬م‬
‫مركز الرياض الدولي‬
‫للمؤتمرات و المعارض‬
‫الرابط‬
‫‪Care Show Japan‬‬
‫‪ 10 – 8‬فبراير ‪2022‬م‬
‫‪Tokyo Big Sight‬‬
‫الرابط‬
‫‪Warehousing & Logistics Asia‬‬
‫‪ 12 – 9‬فبراير ‪2022‬م‬
‫‪BITEC, BANGKOK‬‬
‫الرابط‬
‫‪MEDEXPO East Africa 2022‬‬
‫‪ 19 – 17‬فبراير ‪2022‬م‬
‫‪Diamond Jubilee Expo Center‬‬
‫الرابط‬
‫& ‪Dubai International Pharmaceutical‬‬
‫‪Technology Conference & Exhibition‬‬
‫)‪(DUPHAT‬‬
‫‪ 24 – 22‬فبراير ‪2022‬م‬
‫مركز دبي التجاري العالمي‬
‫الرابط‬
‫‪WARSAW MEDICAL EXPO‬‬
‫مارس ‪2022‬م‬
‫‪Warsaw Expo‬‬
‫الرابط‬
‫‪MEDICALISTA‬‬
‫مارس ‪2022‬م‬
‫‪Exhibition Center Office Of‬‬
‫‪Changes‬‬
‫الرابط‬
‫معرض الدفاع العالمي‬
‫‪ 9 – 6‬مارس‪2022 ،‬م‬
‫‪World Defense Show‬‬
‫‪Event Venue‬‬
‫الرابط‬
‫‪Supply Chain & Logistics Expo‬‬
‫‪ 26-24‬يناير‪2022 ،‬م‬
‫‪Arena MK, Milton Keynes, UK‬‬
‫الرابط‬
‫‪Korea International Medical & Hospital‬‬
‫‪Equipment Show‬‬
‫‪ 13 – 10‬مارس‪2022 ,‬م‬
‫‪COEX Exhibition Venue‬‬
‫الرابط‬
‫‪PharmagoraPlus‬‬
‫‪ 13 – 12‬مارس ‪2022‬م‬
‫‪Paris Expo Porte de Versailles‬‬
‫الرابط‬
‫اكسبو! اكسبو! مينا‬
‫‪ 15 – 14‬مارس ‪2022‬م‬
‫مركز أبوظبي الوطني‬
‫للمعارض‬
‫الرابط‬
‫‪EXPOMED EURASIA‬‬
‫‪ 19 – 17‬مارس ‪2022‬م‬
‫‪Tüyap Fair Convention and‬‬
‫‪Congress Center‬‬
‫الرابط‬
‫‪Arab Lab‬‬
‫‪ 24 – 22‬مارس ‪2022‬م‬
‫مركز دبي الدولي‬
‫للمؤتمرات والمعارض‬
‫الرابط‬
‫‪7 nupco.com‬‬
‫مستراح‬
‫الطوابع البريدية‬
‫ـا‬
‫شــلت الطوابــع البريديــة علــى مــر العصــور والثقافــات عامـ ً‬
‫حضاريــاً مختلفــاً مــن نوعــه‪ ،‬حيــث ســافر بداخلهــا كيان اإلنســان‬
‫والكثيــر مــن مشــاعر الشــوق والحــب للبعيديــن الذيــن حاصرهــم‬
‫زمــن الوقــت والمــان‪ ،‬والقريبيــن الذيــن يحرصــون علــى تســطير‬
‫رحلــة المشــاعر واالحتفــاظ بهــا كذكــرى ثمينــة‪ ،‬وشــلت أيضــاً‬
‫الطوابــع البريديــة ميــزة اســتثنائية علــى الجوانــب الوظيفيــة‪،‬‬
‫كوســيلة لإلعــان‪ ،‬أو االحتفــال بالمناســبات العامــة أو الخاصــة‪،‬‬
‫أو تخليــد لشــخصيات كبيــرة لرؤســاء أو ملــوك‪ ،‬أو توثيــق أحــداث‬
‫لشــخصيات تاريخيــة؛ فاكنــت تعتبــر انعاكســاً مهمــاً علــى الــدول‬
‫التــي تولــي اهتمامــاً واحترامــاً لثقافتهــا وتاريخهــا‪ ،‬وحتــى‬
‫عملتهــا الماليــة وموقعهــا الجغرافــي ونظامهــا السياســي‪،‬‬
‫فالطوابــع ترتبــط بالكيــان السياســي للدولــة‪ ،‬كمــا أن مــن‬
‫عالمــات الســيادة للدولــة أنهــا تصــدر الطوابــع‪ ،‬فهــي مؤشــر‬
‫علــى مســتوى رقــي الشــعوب فــي جميــع األصعــدة والمحافل‪.‬‬
‫كمــا تعتبــر الطوابــع ســفيرة تمــرر مــن خاللهــا رســائل سياســية‬
‫قــد تــؤدي إلــى حــروب بيضــاء‪ ،‬أو وســيلة للتعبيــر عــن الوضــع‬
‫السياســي للدولــة‪ ،‬وقــد اكنــت عمليــة صناعــة الطوابــع تعتبــر‬
‫مــن الفنــون والجماليــات التــي مــن المهــم الحــرص علــى جميع‬
‫تفاصيلهــا‪ ،‬تبــدأ مــن فكــرة مميــزة عــن اإلصــدار المطلــوب‪،‬‬
‫ثــم التواصــل مــع الجهــات المعنيــة أو الفنانيــن المرموقيــن‬
‫لتزويدهــم بالتصاميــم المناســبة‪ ،‬ومــن ثــم إرســالها للمطابــع‬
‫للمعاينــة والجــودة؛ حيــث تقــوم اإلدارة المعنيــة بالبريــد باختيــار‬
‫أفضــل التصاميــم والفئــات التــي تتناســب مــع المطلــوب بريديــاً‬
‫ومــن ثــم تتــم طباعــة الطوابــع علــى أوراق ذات جــودة عاليــة‪.‬‬
‫ولــو عدنــا إلــى التاريــخ ســنجد أن أول مــن اكن وراء فكــرة‬
‫اســتخدام طوابــع بريديــة يمكــن لصقهــا علــى الرســائل هــو‬
‫البريطانــي رونالــد هيــل الــذي فعــل ذلــك عــام ‪1839‬م‪ ،‬حيــث‬
‫تحولــت طوابــع البريــد مــن خدمــة اعتياديــة لتفاصيــل الحيــاة‬
‫اليوميــة إلــى إرث مــن الطوابــع والخطابــات واألختــام العتيقــة‬
‫التــي تحفــظ فــي المتاحــف األثريــة وصــاالت المــزاد فــي‬
‫جميــع أنحــاء العالــم‪.‬‬
‫ســاهمت النقلــة الحضاريــة فــي وســائل التواصــل وعمليــة‬
‫التطــور التكنولوجيــة فــي تغيــر ســبل التواصــل وطريقتــه‬
‫ومــدى عمقــه‪ ،‬وبــات مصيــر الطوابــع البريديــة مصــدر قلــق‬
‫للكثيــر مــن محبــي الطوابــع البريديــة‪ ،‬إذ ســيطر التواصــل‬
‫اإللكترونــي علــى طريقــة تعامــل البشــر فــي التواصــل‪ ،‬حيــث‬
‫أصبحــت منحصــرة حــول وســائل أكثــر حداثــة وفعاليــة وأقــل‬
‫تلكفــة‪ ،‬وحتــى نحــو ربــع قــرن مضــى‪ ،‬وقــت بــدء انتشــار‬
‫الرســائل النصيــة القصيــرة‪ ،‬اكنــت الرســائل الطويلــة والمظــروف‬
‫الورقــي وطابــع البريــد مــن الناحيــة العمليــة والجماليــة وحتــى‬
‫القيميــة‪ ،‬هــي لــذة االتصــال والتواصــل وتفــرده‪.‬‬
‫كمــا أصبــح اقتنــاء الطوابــع هوايــة تســتحوذ علــى اهتمامــات‬
‫النــاس وتدفعهــم إلــى البحــث أكثــر عــن تاريــخ وداللــة ورمزيــة‬
‫الطابــع البريــدي‪ ،‬وتعــد الجمعيــة المصريــة لهــواة جمــع‬
‫الطوابــع البريديــة إحــدى أعــرق الجمعيــات التــي مــا زالــت‬
‫تحتضــن محبــي جمــع الطوابــع‪ ،‬حيــث إن البعــض بالفعــل محــب‬
‫لجمــع الطوابــع‪ ،‬والبعــض اآلخــر انجــذب لهــا كهوايــة تحولــت‬
‫إلــى تجــارة ســهلة ومربحــة‪.‬‬
‫‪8 nupco.com‬‬
‫أثر البيانات والتحليل وانعاكساتها على‬
‫مجال الرعاية الصحية والخدمات الطبية‬
‫األستاذ‪ /‬سلمان الغفيلي ‪ -‬مدير عام خدمات األعمال‬
‫لقاء العدد‬
‫شــهدت المملكــة العربيــة الســعودية عمليــة تحســن ملحوظــة فــي الصحــة العامــة لســان المملكــة علــى مــدى‬
‫الســنوات األخيــرة منــذ انطــاق رؤيــة ‪ ،2030‬حيــث أســهم تعزيــز مبــدأ “الوقايــة خيــر مــن العــاج” في رفــع الوعي‬
‫الصحــي وجــودة خدمــات الرعايــة الصحيــة عــن طريــق دراســة وتحليــل البيانــات مــن خــال الفئــات المســتهدفة‪،‬‬
‫والفئــات العمريــة‪ ،‬واألزمــات المتوقعــة‪ ،‬وعمليــات التوســع الممكنــة فــي خدمــات الرعايــة والجــودة‪ ،‬والعديــد مــن‬
‫العوامــل التــي حققــت نجاحــاً وأثــراً ملموســاً فــي رفــع جاهزيــة المملكــة العربيــة الســعودية لمواجهــة األزمــات‬
‫الصحيــة وتحســين خدمــات الرعايــة الصحيــة المقدمــة‪.‬‬
‫القيمة الحقيقية للبيانات‬
‫تغيــر مفهــوم الثــروة االقتصاديــة مــع مــرور الوقــت‪ ،‬نظ ـ اًر للتقــدم الوظيفــي والمعيشــي وتطــور اإلماكنيــات والمهــارات‪ ،‬ولــم‬
‫يعــد يقتصــر االقتصــاد علــى النفــط وغيــره مــن مقومــات االقتصــاد المعتــادة‪ ،‬بــل أصبــح مصــدر الثــروة الحقيقــي هــو االســتثمار‬
‫فــي العقــول ودعــم وصقــل المهــارات التــي تســهم فــي رفــع اقتصــاد البلــد وإيراداتــه؛ ومنــذ ظهــور ثــروة البيانــات والــذاكء‬
‫االصطناعــي اختلفــت معاييــر تقديــم العمــل والجــودة‪ ،‬حتــى أصبــح يطلــق عليهــا النفــط الجديــد أو نفــط المســتقبل‪ ،‬كمــا‬
‫أصبحــت البيانــات مؤخ ـ اًر أكثــر قيمــة مــن أي وقــت مضــى‪ ،‬حيــث ســاهمت فــي تطويــر عمليــة اســتخراج البيانــات الســتخدامها‬
‫واســتثمارها فــي رفــع جــودة الحيــاة وتوظيفهــا فــي أشــال متعــددة مــن البرامــج أو المشــاريع المبتكــرة‪ .‬حيــث إن البيانــات لهــا‬
‫قيمــة مهمــة لتوليــد فوائــد اقتصاديــة ذات عوائــد قابلــة للقيــاس‪ ،‬تظهــر فــي تحســين أداء األعمــال لزيــادة كفــاءة عمليــة‬
‫اإلنتــاج أو تطويــر مســتوى الخدمــات وتجربــة العميــل‪ ،‬بحيــث ينعكــس إمــا بزيــادة فــي اإليـرادات أو تقليــل للمصروفــات والتاكليــف‬
‫أو لكاهمــا‪ ،‬وقــد بذلــت المملكــة العربيــة الســعودية جهــوداً فــي وضــع الخطــط االســتراتيجية لبنــاء اقتصــاد قائــم علــى البيانــات‬
‫يحقــق النجــاح فــي اكفــة الخدمــات وعمليــات البحــث واالبتــار‪ ،‬كمــا ســعت إلــى تنظيــم قطــاع البيانــات مــن خــال إنشــاء الهيئــة‬
‫الســعودية للبيانــات والــذاكء االصطناعــي “ســدايا” فــي عــام ‪2019‬م‪ ،‬حيــث تقــوم ســدايا بتنظيــم وتطويــر قطــاع البيانــات بشــل‬
‫أساســي‪ ،‬وتحفيــز االبتــار واإلبــداع فيــه‪ ،‬والعمــل علــى اســتثمار البيانــات بجميــع الطــرق الممكنــة‪ ،‬والمســاهمة فــي تحويــل‬
‫اقتصــاد المملكــة العربيــة الســعودية إلــى اقتصــاد قائــم علــى البيانــات بحلــول عــام ‪2030‬م‪.‬‬
‫‪9 nupco.com‬‬
‫لقاء العدد‬
‫االستخدام األمثل للبيانات‬
‫للوصول إلى الفعالية والجودة‬
‫لمخرجات الرعاية الصحية‬
‫ســاهمت المملكــة العربيــة الســعودية فــي تطويــر قاعــدة‬
‫البيانــات لالســتخدام األمثــل فــي جــودة الرعايــة الصحيــة‬
‫والطبيــة‪ ،‬مــن خــال اإلســراع فــي تفعيــل الملــف الصحــي‬
‫الموحــد مــع نظــام أبشــر‪ ،‬وتســريع التنفيــذ الاكمــل لخدمــات‬
‫الرعايــة االفتراضيــة والطــب االتصالــي‪ ،‬وتحديــث اســتراتيجية‬
‫التحــول الرقمــي الوطنــي لتشــمل حلــول التقنيــات المتقدمــة‬
‫والرقميــة بشــل أوســع‪ ،‬والحــرص علــى إنشــاء مصــدر بيانــات‬
‫وطنــي موحــد يقــدم تقاريـ اًر لحالــة البيانــات فــي الوقــت ذاتــه‪،‬‬
‫لمتابعــة مســتوى التقــدم والتغييــر؛ حيــث إن التطــور فــي جمــع‬
‫وتحليــل البيانــات المتعلقــة بالممارســات العالجيــة ســيؤدي إلــى‬
‫فائــدة كبيــرة فــي تحســين فعاليــة التاكليــف‪ ،‬وإماكنيــة الوصــول‬
‫والجــودة؛ ومؤخـ اًر تــم توقيــع مذكــرة تفاهــم بيــن مركــز الملك‬
‫عبــد اللــه العالمــي لألبحــاث الطبيــة “كيمــارك” التابــع للشــؤون‬
‫الصحيــة بــوزارة الحــرس الوطنــي والهيئــة الســعودية للبيانــات‬
‫والــذاكء االصطناعــي “ســدايا” إلنشــاء قاعــدة البيانــات الحيويــة‪،‬‬
‫ودعــم الجهــود البحثيــة فــي المجــال الطبــي إلماكنيــة حصــر‬
‫األمــراض النــادرة والتعــرف علــى الطفــرات الخاصــة بهــا مــن‬
‫خــال اســتخدام قاعــدة البيانــات والــذاكء االصطناعــي‪ ،‬والحــرص‬
‫علــى جمــع وتحليــل اكفــة البيانــات الطبيــة الســتخدامها إن‬
‫دعــت الحاجــة‪.‬‬
‫ومــن خــال عــرض قاعــدة البيانــات‪ ،‬يمكــن للمرضــى وغيرهــم‬
‫معرفــة المستشــفيات التــي تقــدم نــوع الرعايــة للمــرض ذاتــه‪،‬‬
‫باإلضافــة إلــى التحقــق مــن فعاليــة عالج معيــن‪ ،‬من خــال البحث‬
‫عــن المرضــى الذيــن خضعــوا للعــاج والتحقــق ممــا إذا اكنــوا قد‬
‫تعافــوا أو فارقــوا الحيــاة أو نقلــوا إلــى مستشــفى آخــر؛ ويعــد‬
‫الغــرض مــن تحليــل البيانــات الضخمــة فــي األبحــاث هــو اختبــار‬
‫االفتراضــات العلميــة مــن الناحيتيــن الكميــة والكيفيــة‪ ،‬فــي حين‬
‫أن العمــر والجنــس همــا مــن المعلومــات الحيويــة المهمــة‪.‬‬
‫ومــع االهتمــام الــذي توليــه حكومتنــا الرشــيدة حــول البيانــات‬
‫المفتوحــة كمفهــوم وممارســة‪ ،‬ســاهم مستشــفى الملــك‬
‫فيصــل ومركــز األبحــاث فــي توفيــر قاعــدة بيانــات حكوميــة‬
‫ووضــع اســتراتيجية عامــة للتشــجيع فــي المشــاركة اإللكترونيــة‬
‫وتحفيــز اإلماكنيــات‪ ،‬حيــث يمكــن لــزوار البوابــة اإللكترونيــة‬
‫للمستشــفى وجميــع المواطنيــن مــن االســتفادة مــن البيانــات‬
‫المنشــورة واســتخدامها حســب الحاجــة‪.‬‬
‫مــن خــال عــدد مــن مؤشــرات الجــودة فــي ســوق وقطــاع‬
‫الرعايــة الصحيــة فــي المملكــة العربيــة الســعودية يمكــن‬
‫القــول أنــه بلــغ إجمالــي اإلنفــاق علــى قطــاع الرعايــة الصحيــة‬
‫فــي الســعودية قرابــة ‪150‬مليــار فــي عــام ‪2018‬م‪ ،‬وشــل‬
‫اإلنفــاق الحكومــي قرابــة ‪ %75‬مــن اإلجمالــي‪ ،‬وبلــغ متوســط‬
‫عمــر الســان قرابــة‪ 28‬ســنة؛ وتشــير بيانــات إحصائيــة أنــه خــال‬
‫عــام ‪2016‬م تــم إصابــة ‪ %35‬مــن البالغيــن فــي الســعودية‬
‫بمــرض الســمنة‪ ،‬أمــا بالنســبة لمرض الســكري فتشــير الدراســات‬
‫والبيانــات أنــه خــال عــام ‪2017‬م تــم إصابــة حوالــي‪ %19‬مــن‬
‫الســان البالغيــن بمــرض الســكري‪ ،‬كمــا أشــارت البيانــات إلــى‬
‫تفــوق المملكــة العربيــة الســعودية فــي عــدد مــن مؤش ـرات‬
‫جــودة الرعايــة الصحيــة‪ ،‬وتحســن بعض النســب‪ ،‬وانخفــاض معدل‬
‫وفيــات الرضــع بنســبة ‪ %5‬وتحســن معــدل الوفيــات بنســبة ‪%9‬‬
‫كمــا ارتفــع متوســط العمــر المتوقــع ‪ %0.3‬خــال الفتــرة مــا‬
‫بيــن ‪2014‬م ‪2017 -‬م‪ ،‬كمــا بلــغ الطلــب علــى الخدمــات الصحيــة‬
‫فــي الســعودية لمرضــى العيــادات الخارجيــة فــي عــام ‪2018‬م‬
‫قرابــة ‪142‬مليــون مراجــع بنمــو مركــب قــدره ‪ %1.5‬خــال الثــاث‬
‫الســنوات‪ ,‬بينمــا تراجــع عــدد المرضــى المنوميــن بنســبة ‪%1.7‬‬
‫لنفــس الفتــرة‪.‬‬
‫ومــن أبــرز مــا جــاء بــه برنامــج تحــول القطــاع الصحــي ‪-‬أحــد‬
‫برامــج تحقيــق رؤيــة ‪ 2030-‬برامــج مبــادرة الصحــة اإللكترونيــة؛‬
‫التــي مــن المتوقــع أن تســاهم فــي توفيــر عشـرات اآلالف مــن‬
‫فــرص العمــل‪ ،‬وتحقــق التاكمــل األفضــل ألنظمــة الرعايــة الصحية‬
‫المختلفــة‪ ،‬وتعــزز التعريــف واالســتخدام المشــترك للبيانــات‪،‬‬
‫وتضمــن إتاحــة معلومــات متســقة للرعايــة العالجيــة بيــن جميــع‬
‫األطــراف؛ األمــر الــذي يســاعد علــى تجنــب األخطــاء الطبيــة‬
‫واألحــداث الناجمــة عــن المعلومــات المفقــودة أو الخاطئــة‪ ،‬كما‬
‫ستســاعد الصحــة اإللكترونيــة األشــخاص علــى تولــي مزيــد مــن‬
‫المســؤولية حــول صحتهــم وأســلوب حياتهــم‪.‬‬
‫‪10 nupco.com‬‬
‫لقاء العدد‬
‫مواجهة األزمات الصحية‬
‫مــن المبــادرات المهمــة فــي مواجهــة األزمــات الصحيــة هــي‬
‫مبــادرة االســتعداد للطــوارئ مــن قبــل وزارة الصحــة‪ ،‬حيــث إنــه‬
‫علــى الرغــم مــن جــودة األداء لقطــاع الصحــة الســعودي فــي‬
‫التعامــل مــع جائحــة فايــروس كورونــا المســتجد (كوفيــد‪19(-‬‬
‫والتمكــن مــن إدارة األزمــة مــن جميــع نواحيهــا‪ ،‬إال أن المملكــة‬
‫العربيــة الســعودية تســعى لرفــع القــدرات واإلماكنيــات المحليــة‬
‫لالســتجابة لحــاالت الكــوارث واألزمــات‪ ،‬والتنبــؤ بهــا قبــل حدوثها‬
‫عبــر االســتفادة مــن البيانــات‪ ،‬وتخصيــص مراكــز إلدارة ومجابهــة‬
‫التحديــات المتعلقــة بالمخاطــر المختلفــة وكيفيــة التعامل معها‬
‫عبــر توفير البنــى التحتية المناســبة‪ ،‬واإلعــدادات التقنيــة وغيرها‪.‬‬
‫كمــا حققــت وزارة الصحــة خــال الجائحــة العالميــة لفايــروس‬
‫كورونــا (كوفيــد‪ )19 -‬العديــد مــن اإلنجــازات التــي ســاهمت فــي‬
‫إدارة األزمــة بشــل فعــال‪ ،‬منهــا إطــاق العديــد مــن التطبيقــات‬
‫اإللكترونيــة لتعزيز كفــاءة وجــودة الخدمات الصحية ورفع مســتوى‬
‫رضــا المســتفيدين‪ ،‬وتطويــر خدمــات إضافيــة فــي التطبيقــات‬
‫اإللكترونيــة مثــل إماكنيــة الحصــول علــى تشــخيص عــن األمـراض‬
‫مــن خــال خدمــة التقييــم الذاتــي عبــر تطبيــق “موعــد” الــذي‬
‫ســجل ‪ 67‬مليــون موعــد بنهايــة عــام ‪2020‬م‪ ،‬وتقديــم أكثــر من‬
‫‪ 2.1‬مليــون استشــارة طبيــة عــن بعــد مــن خــال تطبيــق “صحة”‪،‬‬
‫كمــا اهتمــت بتحســين عمليــات االســتجابة لماكلمــات الطــوارئ‬
‫مــن ‪ 16‬دقيقــة فــي عــام ‪2019‬م إلــى ‪ 14.43‬دقيقــة فــي عــام‬
‫رفع السالمة واالستخدام اآلمن‬
‫‪2020‬م عبــر تطبيقــات المســعفين‪ ،‬وغيرهــا مــن التطبيقــات‬
‫التــي تــم االســتفادة فيهــا مــن بيانــات المواطنيــن والمقيميــن‬
‫تهتــم المملكــة العربيــة الســعودية فــي تطويــر منهجيــة‬
‫وتحليلهــا لمعرفــة واستشــعار مناطــق االنتشــار والعــدوى‬
‫االســتجابة لألزمــات مــن خــال نهــج واضــح وخطــة وطنيــة‬
‫والمخالطــة ودراســتها؛ لتقليــل حجــم الضــرر الناتــج عنهــا‪.‬‬
‫مدروســة إلدارة األزمــات والكــوارث‪ ،‬وتطويــر القــدرة علــى إنشــاء‬
‫المالجــئ والمستشــفيات والخيــم المؤقتــة لتعزيــز الطاقــة‬
‫دعم وتطوير األبحاث والدراسات العلمية‬
‫االســتيعابية‪ ،‬واالســتثمار فــي الــذاكء االصطناعــي ونمــاذج‬
‫المحــااكة وأدوات تحليــل البيانــات لدعــم عمليــة صنــع القــرار‪.‬‬
‫تســعى المملكــة العربيــة الســعودية إلــى حصــر وتوثيــق‬
‫حيــث إن االســتثمار وتوفيــر الحلــول التكنولوجيــة المختلفــة‬
‫الــدروس المســتفادة مــن األزمــة الحاليــة واألزمــات الســابقة‬
‫ستســاعد فــي االســتجابة للعمليــات الطارئــة وخلــق فــارق كبيــر‬
‫لتطويــر وإعــداد اســتراتيجية البحــث والتطويــر واالبتــار فــي‬
‫فــي عمليــة تنفيــذ الخطــط علــى المســتقبل البعيــد؛ لحصــر‬
‫المجــاالت المعنيــة وحوكمتهــا‪ ،‬واالســتفادة مــن البنيــة التحتيــة‬
‫واســتخدام بيانــات صحــة الســان فــي تحديــد الشـرائح المختلفة‬
‫والمرافــق القائمــة فــي مجــال البحــث والتطويــر وتعزيزهــا‬
‫مــن المســتفيدين والتركيــز علــى منهــم أكثــر عرضــة للمخاطــر‬
‫لتصبــح جاهــزة للعمــل باكمــل طاقتهــا؛ كمــا تشــجع المملكــة‬
‫الصحيــة‪ ،‬وخــال عــام‪ 2030‬م ســيكون هنــاك ارتفــاع فــي‬
‫الباحثيــن علــى ســد فجــوات المعرفــة وتوليــد أفــار بحثيــة‬
‫متوســط العمــر المتوقــع فــي المملكــة العربيــة الســعودية‬
‫جديــدة‪ ،‬واالســتفادة مــن الميزانيــات المخصصة للبحــث والتطوير‬
‫مــن ‪ 75‬إلــى ‪ 80‬ســنة؛ مــن خــال إطــاق حزمــة مــن المبــادرات‬
‫وتوظيفهــا لتخــدم األولويــات الوطنيــة اكلتركيــز علــى عمليــات‬
‫ضمــن برنامــج التحــول الوطنــي تهــدف إلــى خفــض المخاطــر‬
‫التشــخيص وتطويــر اللقاحــات والعالجــات الجديــدة‪ ،‬وضمــن هــذا‬
‫الصحيــة المؤثــرة فــي متوســط العمــر وجــودة الحيــاة‪ ،‬والتركيــز‬
‫الســياق تــم توقيــع مذكــرة تفاهــم بيــن مركــز الملــك عبــد الله‬
‫علــى الصحــة الوقائيــة لمعالجــة التحديــات الصحيــة الرئيســية‬
‫العالمــي لألبحــاث الطبيــة “كيمــارك” وهيئــة الغــذاء والــدواء في‬
‫التــي تواجــه ســان المملكــة‪ ،‬لتخفيــف األعبــاء الصحيــة التــي‬
‫عــام ‪2019‬م لتحليــل المركبــات الدوائيــة والغذائيــة والتجميليــة‪،‬‬
‫تفرضهــا األمــراض غيــر المعديــة علــى صحتهــم‪ ،‬مثــل مــرض‬
‫وتبــادل البيانــات المهمــة ودعــم األبحاث والدراســات المشــتركة‪،‬‬
‫الســكري وأمــراض القلــب واألوعيــة الدمويــة وأمــراض الجهــاز‬
‫كمــا تقــدم بوابــة البحــوث والدراســات الصحيــة التابعــة للمجلــس‬
‫التنفســي واألمــراض العقليــة الشــائعة‪.‬‬
‫الصحــي الســعودي “نهرســاب” قاعــدة بيانــات لألبحــاث الصحيــة‬
‫الوطنيــة‪ ،‬توفــر مــن خاللهــا منصــة للباحثيــن لمشــاركة البيانــات‬
‫البحثيــة والوصــول إليهــا‪ ،‬بهــدف إعادة اســتخدام بيانــات البحوث‬
‫الصحيــة المتاحــة‪ ،‬ووفقــاً للمعاييــر األخالقيــة للبحــث العلمــي‪.‬‬
‫‪11 nupco.com‬‬
‫على فكرة‬
‫الزيوت العطرية من زاوية طبية‬
‫كثي ـ اًر مــا تتــردد علــى مســامعنا بيــن الحيــن واآلخــر القــدرات الشــفائية التــي تحظــى بهــا الزيــوت العطريــة فــي مواجهــة أي‬
‫مــرض‪ ،‬باإلضافــة إلــى اســتخداماتها الواســعة فــي تعزيــز الراحــة النفســية‪ .‬وربمــا أنــك قــد تســاءلت عمــا إذا اكنــت هــذه الزيــوت‬
‫مجديــة وآمنــة أم ال تتجــاوز كونهــا مضيعــة للمــال؟‬
‫تعــد الزيــوت العطريــة ‪-‬كمــا صنفتهــا إدارة الغــذاء والــدواء األمريكيــة‪ -‬ضمــن المكمــات الغذائيــة ال األدويــة؛ إذ ال يوجــد دليــل‬
‫قاطــع يثبــت فعاليتهــا الطبيــة كعــاج أولــي لمعظــم الحــاالت المرضيــة‪ ،‬وهــي عبــارة عــن مركبــات عطريــة مســتخلصة مــن‬
‫المــواد النباتيــة عــن طريــق التقطيــر أو الضغــط‪ ،‬وتختلــف طــرق اســتخدامها فيمكنــك استنشــاق بخــار الزيــوت العطريــة النقيــة‬
‫أو اســتعمالها موضعيــاً بوضــع قط ـرات قليلــة وتدليــك المنطقــة المصابــة؛ حيــث يمتــص الجلــد هــذه الزيــوت؛ وفــي الواقــع‪،‬‬
‫هــذا مــا يقــوم بــه فريــق العــاج بالتدليــك فــي مستشــفى نيشــن وايــد لألطفــال؛ لمــا تســاهم بــه هــذه الزيــوت مــن تحفيــز‬
‫المرضــى معنويــاً ‪.‬‬
‫قــد يكــون لهــا تأثيــر إيجابــي فــي تخفيــف وطــأة األعـراض واآلثــار الجانبيــة لعــدد مــن األمـراض مثــل‪ ،‬الغثيــان‪ ،‬واألرق‪ ،‬والتوتــر؛ إذ‬
‫أنهــا تحفــز الخاليــا الدماغيــة المرتبطــة بالعواطــف أو مــا تعــرف باســم اللــوزة‪ ،‬ممــا يســاهم فــي تهدئــة العقــل‪ ،‬حيــث تســقط‬
‫جميــع االدعــاءات التــي تدعــم القــدرات العالجيــة للزيــوت العطريــة للحــاالت الطبيــة التــي تحــدث خــارج نطــاق منطقــة اللــوزة أمــام‬
‫الدراســات التــي تناولــت الموضــوع؛ إذ ال ت ـزال النتائــج ضبابيــة‪ ،‬فبينمــا اكنــت نتائــج األبحــاث المخبريــة واعــدة‪ ،‬حيــث أكــدت دراســة‬
‫فــي مستشــفى جونــز هوبكنــز وجــود مجموعــة مــن الزيــوت العطريــة التــي تتمتــع بفعاليــة أقــوى مــن المضــادات الحيويــة ضــد‬
‫نــوع مــن بكتيريــا اليــم‪ ،‬إال أن النتائــج الســريرية تضاربــت حيالهــا‪.‬‬
‫فــي نهايــة المطــاف‪ ،‬يجــب أن تؤخــذ جــودة المنتــج بعيــن االعتبــار؛ نظـ اًر لتبايــن جــودة الزيــوت العطريــة فــي الســوق‪ ،‬حيــث تتـراوح‬
‫ـة الفتقــار وجــود لوائــح تنظيميــة لهــا‪.‬‬
‫جودتهــا مــن الزيــوت العطريــة النقيــة إلــى تلــك المخففــة‪ ،‬ويحــدث ذلــك نتيجـ ً‬
‫مــا الحقيقــة وراء الفحــم‬
‫األســود ألســنان بيضــاء؟‬
‫ال تخلــو ذاكرتنــا مــن األبيــات الشــعرية التــي تخاطــب القيــم الجماليــة فــي األســنان‪ ،‬فعلــى مــر العصــور والشــعراء يتغنــون بجمــال‬
‫بيــاض األســنان الــذي كشــفت عنــه ابتســامات أحبوهــا‪ ،‬وكــم هــي جميلــة فكــرة أن نحظــى بابتســامة مشــرقة تســتريح علــى‬
‫شــفاه ٍلك منــا‪ ،‬وقــد تســارعت مؤخـ اًر وتيــرة انتشــار اســتخدامات الفحــم فــي العنايــة بصحــة الفــم وبيــاض األســنان‪ ،‬حيــث تصــدرت‬
‫قائمــة المواضيــع المتداولــة عبــر اإلنترنــت‪ ،‬ولكــن يبقــى الســؤال األهــم هــل هــذه الــوالدة الجديــدة ألســاليب الطــب القديمــة‬
‫آمنــة علــى صحــة األســنان أم ال أســاس علمــي لهــا؟‬
‫بالرغــم مــن اختــاف مبــررات لك شــخص يحــاول أن ترتســم ابتســامة مثاليــة علــى وجهــه‪ ،‬إال أن المســاعي غالبــاً مــا تكــون جماليــة‪،‬‬
‫وفــي حيــن أن اإلقبــال علــى اســتخدام الفحــم لتبييــض األســنان يبــدو للوهلــة األولــى أمـ اًر جيــداً ‪ ،‬حيــث يعكــس اهتمــام األشــخاص‬
‫فــي الوصــول إلــى ابتســامات مثاليــة لطالمــا حلمــوا بهــا‪ ،‬إال أن الدراســات العلميــة تنبــه مــن اســتخدامه لتبييــض األســنان‪ ،‬كمــا‬
‫موضحــة المشــالك الصحيــة المترتبــة علــى اســتخدامه‪ ،‬كمــا توصلــت أيضــاً إلــى أن اســتخدامه يمكــن‬
‫ـذر مــن اللجــوء إليــه‬
‫ّ‬
‫أنهــا تحـ ّ‬
‫أن يشــل خطــورة علــى األســنان‪.‬‬
‫ذلــك وقــد حــذر األطبــاء مــن اآلثــار الســلبية المصاحبــة الســتخدام الفحــم بهــدف تبييــض األســنان والتــي قــد تفاقــم األمــر‪ ،‬نظـ اًر‬
‫إلــى أنــه يعــد مــادة اكشــطة تــؤدي إلــى تــآلك طبقــة المينــا؛ ممــا تلحــق الضــرر باألســنان وتعرضهــا للحساســية والتســوس‪ .‬وفي‬
‫النهايــة‪ ،‬وفقــاً إلــى غيــاب األبحــاث التــي تؤكــد ســامة اســتخدام الفحــم علــى األســنان‪ ،‬فإنــه ُينصــح بالعنايــة بهــا وتفريشــها‬
‫مرتيــن يوميــاً واســتخدام خيــط األســنان وزيــارة طبيــب األســنان لمعرفــة التدابيــر المناســبة لحالتــك‪.‬‬
‫‪12 nupco.com‬‬
‫ما مدى صحة وجود‬
‫عالقة بين آالم العضالت‬
‫وفعالية التمارين؟‬
‫يعــد الشــعور بــآالم العضــات مــن أكثــر األعــراض شــيوعاً بعــد ممارســة التماريــن الرياضيــة‪ ،‬ويطلــق عليــه اســم ألــم العضــات‬
‫ـادة مــا يكــون ألمــاً مؤقتــاً يصاحبــه شــعور بعــدم االرتيــاح وصعوبــة فــي أداء األنشــطة اليوميــة‪ ،‬وبينمــا يعتقــد‬
‫المتأخــر؛ إذ عـ ً‬
‫معظــم النــاس أن آالم العضــات بعــد التماريــن مــا هــي إال طريقــة الجســم لإلشــارة إلــى مــدى فعاليــة التماريــن التــي قامــوا بهــا‪،‬‬
‫إال أن الحقيقــة تنفــي ذلــك‪.‬‬
‫فــي الواقــع‪ ،‬أثبتــت نتائــج مجموعــة مــن الدراســات أن آالم العضــات تعــود إلــى عــدد مــن العوامــل المحتملــة والتــي ال يرتبــط أي‬
‫منهــا بمقيــاس نجــاح التمريــن؛ فقــد يحــدث األلــم جـراء ممارســة تماريــن جديــدة مختلفــة فــي طبيعتهــا عــن المعتــاد أو تماريــن‬
‫حــادة تفــوق قــدرة الجســم علــى التحمــل أو بعــد انقطــاع عــن ممارســتها لفتــرة طويلــة‪ ،‬ممــا يتســبب فــي تعــرض األليــاف‬
‫العضليــة للتمزقــات‪ ،‬وعمومــاً ال ينبغــي أن يكــون األلــم مدعــاة للقلــق‪ ،‬طالمــا أنــه لــم يســتمر إلــى أكثــر مــن ‪ 48-24‬ســاعة‪ ،‬إذ أنــه‬
‫ســيخف تدريجيــاً فــي غضــون ســاعات‪.‬‬
‫ـا‪“ :‬إن تبايــن التماريــن يعــد‬
‫ويوضــح سومرســت ‪-‬المتخصــص فــي الوقايــة مــن اإلصابــات وإعــادة التأهيــل فــي إدمونتــون‪ -‬قائـ ً‬
‫ّ‬
‫أحــد أبــرز األســباب الشــائعة آلالم العضــات”‪ ،‬فقــد يرجــع ســبب ألــم العضــات إلــى التغييــر المســتمر فــي التماريــن الرياضيــة؛ ممــا‬
‫التكيــف؛ وعلــى الجانــب اآلخــر‪ ،‬عــدم الشــعور بــآالم فــي العضــات بعــد ممارســة التماريــن ال يقلــل أبــداً مــن‬
‫يمنــع الجســم فرصــة ّ‬
‫فائدتهــا‪ ،‬بــل أنــه مؤشــر علــى أن الجســم قــد اعتــاد عليهــا وحــان وقــت تغييرهــا”‪.‬‬
‫وأخيـ اًر ‪ ،‬فــي نظــر سومرســت إن أفضــل طريقــة لقيــاس فعاليــة التماريــن هــي تحديــد أهــداف موضوعيــة؛ إذ تعــد مؤشـ اًر يعــول‬
‫عليــه لقيــاس جــودة التمريــن وتوضيــح مســتوى التقــدم الفعلــي‪ ،‬كمــا ُينصــح أيضــاً بالحفــاظ علــى شــرب المــاء أثنــاء ممارســة‬
‫التماريــن؛ كونــه يســاهم فــي تخفيــف أع ـراض آالم العضــات‪.‬‬
‫‪13 nupco.com‬‬
‫كن مطلعاً‬
‫خيمة بالستيكية‬
‫لتجنب اإلصابة‬
‫بفايروس قاتل!‬
‫موجــة مــن االبتــارات خرجــت إلــى النــور مــن شــأنها الحفــاظ علــى ســامتنا فــي ظــل االنتشــار المباغــت‬
‫لفايــروس كورونــا (كوفيــد‪ )19 -‬الــذي أودى بحيــاة ماليين األشــخاص‪.‬‬
‫وبذلــت جهــود كثيــرة مــن‬
‫غيــرت جائحــة فايــروس كورونــا أنمــاط معيشــتنا وممارســاتنا اليوميــة ُ‬
‫لقــد ّ‬
‫ِقبــل الجميــع إليجــاد وســائل وقائيــة وإجـراءات احترازيــة فــي خضــم هــذه الجائحــة‪ ،‬وكُ لــت هــذه الجهود‬
‫بدرجــات متفاوتــة مــن النجــاح‪ ،‬وفــي إطــار ســيل االبتــارات والســعي للبحــث عــن اكتشــافات مجديــة‬
‫لمواجهــة مــا فرضتــه الجائحــة مــن تحديــات‪ ،‬تــم إعــادة النظــر فــي بعــض االبتــارات القديمــة؛ حيــث‬
‫تعــد “الخيمــة البالســتيكية” أحــد أبــرز االبتــارات التــي اكن لهــا نصيــب األســد فــي المحافظــة علــى‬
‫التباعــد االجتماعــي خــال هــذه األزمــة العالميــة‪.‬‬
‫بداية ظهور الخيمة البالستيكية‬
‫يعــود هــذا االبتــار الحاصــل علــى بـراءة اختـراع إلــى ريــك بيســكوفيتز‪ ،‬الرئيــس التنفيــذي لشــركة ‪Unerd‬‬
‫‪ ،the Water‬والــذي أطلــق علــى ابتــاره اســم “خيمــة الطقــس”‪ ،‬وقــد طـرأت لريــك بيســكوفيتز الفكــرة‬
‫األوليــة لالبتــار فــي عــام ‪2010‬م‪ ،‬أثنــاء جلوســه فــي أحضــان الطبيعــة لمشــاهدة المباريــات‪ ،‬اللحظــة‬
‫ـودون االســتمتاع بمشــاهدة المباريــات الرياضيــة براحــة‬
‫التــي قــرر فيهــا مســاعدة األهالــي الذيــن يـ ّ‬
‫دون أن يلحقهــم ضــرر التقلبــات الجويــة‪.‬‬
‫من “خيمة طقس” إلى “خيمة طبية”‬
‫ـرا إلــى التبعــات الخطيــرة لجائحــة فايــروس كورونــا علــى ســامة العامليــن فــي مجــال الرعايــة‬
‫ونظـ ً‬
‫الصحيــة؛ حيــث تشــل أهميــة قصــوى بحكــم تواجدهــم اليومــي فــي الخطــوط األماميــة مــع المرضــى‬
‫المصابيــن بعــدوى الفايــروس‪ ،‬فقــد تحولــت “خيمــة الطقــس” إلــى “الخيمــة الطبيــة” والتــي تمحــورت‬
‫فكــرة تصميمهــا حــول حمايــة العامليــن فــي مجــال الرعايــة الصحيــة والمرضــى مــن تفشــي الملوثــات‬
‫والمــواد البيولوجيــة والكيميائيــة الضــارة أثنــاء القيــام باإلجــراءات التــي تنطــوي علــى منطقــة الــرأس‬
‫والكتفيــن‪.‬‬
‫كنا في زمن فايروس كورونا (كوفيد ‪)19 -‬‬
‫حق الحركة بأمان وإن ّ‬
‫تميــز االبتــار بتنــوع تصاميمــه‪ ،‬حيــث توجــد الخيمــة التــي تتضمــن شــقين لــأذرع‪ ،‬ونوافــذ بســحاب‬
‫علــى لك جانــب؛ للســماح بمعالجــة ســريعة للمريــض‪ ،‬كمــا توجــد أيضــاً تصاميــم أطــول والتــي قــد تمتد‬
‫إلــى مــا بعــد منطقــة الوركيــن؛ لحمايــة المعلميــن والضبــاط علــى وجــه الخصــوص‪ ..‬وأخيـ اًر ‪ ،‬يتميــز ابتــار‬
‫الخيمــة البالســتيكية بخفــة وزنــه وســهولة ارتدائــه وطيــه‪ ،‬كمــا أنــه يؤمــن حريــة الحركــة وســهولة‬
‫التنقــل لــل مــن يرتديــه‪.‬‬
‫‪14 nupco.com‬‬
‫أول نظام توجيه‬
‫جراحي للواقع‬
‫المعزز‬
‫‪XVision Spine‬‬
‫دوران عقــارب الســاعة بــات أســرع علــى طريــق وصــول الواقــع المعــزز إلــى المجــال الجراحــي‪ ،‬وعلــى غـرار‬
‫نظــام تحديــد المواقــع العالمــي‪ ،‬يمهــد نظــام ‪ XVision Spine‬الطريــق لمعيــار جديــد مــن التخصيــص‬
‫والرعايــة إلــى غرفــة العمليــات الجراحيــة‪.‬‬
‫غرس الثقة التقنية في سير العمل الجراحي‬
‫مــا نشــهده اليــوم مــن تطــور تقنــي فــي عالــم جراحــة العمــود الفقــري يعــود إلــى لحظــة إضــاءة‬
‫البصيــرة عندمــا الحــت فــي ذهــن نيســان أليميلــش‪ ،‬الرئيــس التنفيــذي لشــركة ‪ ،Augmedics‬فكــرة‬
‫نظــام ‪ XVision Spine‬والمســتوحاة مــن األبطــال الخارقيــن‪ ،‬حيــث اكن يتســاءل‪ :‬إلــى أي مــدى ســتكون‬
‫العمليــات الجراحيــة أســهل‪ ،‬وأســرع‪ ،‬وأدق إذا حظــي الجراحــون برؤيــة باألشــعة الســينية؟ الســؤال الــذي‬
‫دفعــه إلــى ابتــار أول نظــام يعمــل بتقنيــة الواقــع المعــزز فــي الجراحــة الموجهــة‪.‬‬
‫حول نظام ‪XVision Spine‬‬
‫يعــد نظــام ‪ XVision Spine‬أحــد االســتثمارات العميقــة فــي مجــال الجراحــة‪ ،‬وهــو عبــارة عــن دليــل‬
‫واقعــي ُمعــزز لجراحــة العمــود الفقــري مكــون مــن ســماعة رأس شــفافة تســمح للجـراح برؤيــة نمــوذج‬
‫ثالثــي األبعــاد يحاكــي تمامــاً العمــود الفقــري للمريــض أثنــاء الجراحــة‪ ،‬وقــد صــدرت الموافقــة باعتمــاد‬
‫اســتخدامه فــي العمليــات الجراحيــة مــن ِقبــل إدارة الغــذاء والــدواء األمريكيــة فــي ديســمبر ‪2019‬م‪،‬‬
‫هــذا وقــد تــم اســتخدامه فــي أفضــل المستشــفيات األمريكيــة مثــل جونــز هوبكنــز والمركــز الطبــي‬
‫بجامعــة راش‪.‬‬
‫بال أوجه قصور‬
‫علــى عكــس أنظمــة توجيــه التصويــر األخــرى‪ ،‬ســاهم نظــام ‪ XVision Spine‬فــي التخلــص مــن مشــلات‬
‫يمكنــه مــن‬
‫خــط الرؤيــة التقليــدي؛ حيــث يعــرض بيانــات التنقــل الهامــة علــى شــبكية عيــن الجـراح‪ ،‬ممــا ّ‬
‫ـدال مــن النظــر إلــى شاشــات إضافيــة خــال العمليــة؛ كمــا أنــه يخلــق‬
‫ـرة علــى المريــض بـ ً‬
‫التركيــز مباشـ ً‬
‫مســا اًر افتراضيــاً لــأدوات الجراحيــة والغرســات وبيانــات التصويــر المقطعــي بدقــة ودون أدنــى قصــور؛‬
‫وهــذا بــدوره يســمح للجـراح بتصــور أفضــل لتشــريح العمــود الفقــري ثالثــي األبعــاد للمريــض والحصــول‬
‫علــى “رؤيــة باألشــعة الســينية”‪.‬‬
‫‪15 nupco.com‬‬
‫أخبار متنوعة‬
‫الجرعة التنشيطية‬
‫شرط أساسي‬
‫الستمرار ظهور حالة‬
‫التحصين‬
‫صــرح مصــدر مســؤول فــي وزارة الداخليــة‪ ،‬أنــه بنــاء علــى مــا تــم اإلعــان عنــه حــول اشــتراط التحصيــن لدخــول األنشــطة العامــة‬
‫ً‬
‫والمناســبات الخاصــة واســتخدام وســائل النقــل العــام‪ ،‬وباإلضافــة إلــى دور الجهــات الصحيــة فــي تشــجيع أفـراد المجتمــع للحصول‬
‫علــى الجرعــات التنشــيطية للقاحــات فايــروس كورونــا (كوفيــد‪ ،)19 -‬أنــه ســيتم اعتبــار تلقــي الجرعــة التنشــيطية شــرطاً ضروريــاً‬
‫الســتمرار ظهــور حالــة محصــن فــي تطبيــق “تولكنــا” ابتــداء مــن تاريــخ ‪ 29‬جمــادى اآلخــر ‪1443‬هـــ الموافــق ‪ 1‬فبرايــر ‪2022‬م‪ ،‬لــل‬
‫ً‬
‫مــن مضــى عليــه ‪ 8‬أشــهر أو أكثــر منــذ أن تلقــى الجرعــة الثانيــة‪ ،‬وللفئــات العمريــة مــن ‪18‬عــام فأكثــر‪ ،‬والهــدف منهــا تعزيــز‬
‫مســتوى المناعــة‪ ،‬والســيطرة علــى تفشــي وبــاء فايــروس كورونــا (كوفيــد‪ )19 -‬والحــد مــن ظهــور الســاالت المتحــورة الجديــدة؛‬
‫حيــث أثبتــت العديــد مــن الدراســات فعاليــة وأهميــة الجرعــات التنشــيطية للمناعــة‪ ،‬لوجــود فــرص تراجــع لمســتويات األجســام‬
‫المضــادة فــي الــدم بعــد مــرور ‪ 6‬أشــهر مــن تلقــي الجرعــة الثانيــة‪ ،‬كمــا صــرح المصــدر أنــه اعتبــا اًر مــن التاريــخ المذكــور آنفــاً ؛‬
‫ســيكون ظهــور حالــة (محصــن) فــي تطبيــق “تولكنــا” شــرطاً لآلتــي‪:‬‬
‫دخول أي نشاط اقتصادي‬
‫أو تجاري أو ثقافي أو‬
‫رياضي أو سياحي‪.‬‬
‫دخول أي مناسبة ثقافية‬
‫أو علمية أو اجتماعية أو‬
‫ترفيهية‪.‬‬
‫دخول أي منشأة حكومية‬
‫أو خاصة ألداء األعمال أو‬
‫المراجعات العامة‪.‬‬
‫ركوب الطائرات ووسائل‬
‫النقل العام‪.‬‬
‫ـدد المصــدر علــى ضــرورة‬
‫ويســتثنى مــن ذلــك الفئــات المســتثناة مــن أخــذ اللقــاح وفــق مــا يظهــر فــي تطبيــق “تولكنــا”‪ ،‬وشـ َّ‬
‫التــزام الجميــع باإلجــراءات االحترازيــة والتدابيــر الوقائيــة والبروتوكــوالت الصحيــة المعتمــدة اكفــة‪ ،‬وأشــار إلــى أن جميــع اإلجــراءات‬
‫والتدابيــر تخضــع للتقييــم المســتمر مــن قبــل الجهــات الصحيــة المختصــة‪ ،‬وذلــك بحســب تطــورات األوضــاع الوبائيــة‪.‬‬
‫رصد إصابة‬
‫بالمتحور‬
‫الجديد‬
‫ذكــر مصــدر مســؤول فــي وزارة الصحــة‪ ،‬أنــه نظـ اًر إلــى مــا تــم اإلعــان عنــه‬
‫ســابقاً بشــأن ظهــور ســالة متحــورة جديــدة مــن فايــروس كورونــا (كوفيــد‪-‬‬
‫‪ )19‬فــي عــدد مــن الــدول‪ ،‬ورصــد انتقــال مصابيــن بســالة فايــروس كورونــا‬
‫(كوفيــد‪ )19 -‬المتحــور إلــى دول أخــرى‪ ،‬فقــد تــم رصــد حالــة إصابــة بالســالة‬
‫المتحــورة الجديــدة ”‪ ”omicron‬فــي المملكــة العربيــة الســعودية‪ ،‬لمواطــن‬
‫قــادم مــن إحــدى دول شــمال أفريقيــا‪ ،‬وتــم إجــراء التقصــي الوبائــي وعــزل‬
‫المصــاب والمخالطيــن لــه واســتكمال جميــع اإلجــراءات الصحيــة المعتمــدة‬
‫لضمــان عــدم تفشــي ســاالت فايــروس كورونــا المتحــورة‪.‬‬
‫وقامــت الــوزارة وهيئــة الصحــة العامــة “وقايــة” ببــذل الجهــود فــي عمليــة‬
‫التقصــي والتعامــل مــع الوضــع الوبائــي لفايــروس كورونــا (كوفيــد‪)19-‬‬
‫والســاالت المتحــورة الجديــدة بشــل مســتمر وبدقــة عاليــة‪ ،‬مــع اكفــة‬
‫إجـراءات فحــص التسلســل الجينــي للفايــروس‪ .‬باإلضافــة إلــى جهــود الجهــات‬
‫الوطنيــة فــي ماكفحــة الجائحــة ومنهــا إجــراءات مراقبــة المنافــذ لحصــر‬
‫تفشــي وبــاء فايــروس كورونــا (كوفيــد‪ )19 -‬والســاالت الجديــدة‪.‬‬
‫ـرص المصــدر علــى ضــرورة تعــاون جميــع أفـراد المجتمــع فــي اســتكمال‬
‫وحـ َّ‬
‫تلقــي جرعــات اللقــاح وااللت ـزام باكفــة اإلج ـراءات االحترازيــة والتدابيــر الوقائيــة‬
‫والبروتوكــوالت المعتمــدة لضمــان ســامة المجتمــع والفــرد‪ ،‬وكذلــك أهمية‬
‫التـزام القادميــن مــن الســفر بالتعليمــات المتعلقــة بالحجــر المنزلــي والفحــص‬
‫المخبــري للحــد مــن تفشــي الســاالت الجديــدة‪.‬‬
‫‪16 nupco.com‬‬
‫إطالق مشــروع الدعم اللوجســتي‬
‫بيــن الخدمــات الصحيــة بــوزارة‬
‫الدفــاع و “نوبكــو”‬
‫تــم إطــاق المرحلــة النهائيــة مــن مشــروع الدعــم اللوجســتي الخــاص بخدمــات التخزيــن والنقــل‬
‫والتوزيــع للمستشــفيات العســكرية مــن قبــل اإلدارة العامــة للخدمــات الصحيــة بــوزارة الدفــاع بالتعــاون‬
‫مــع الشــركة الوطنيــة للشـراء الموحــد (نوبكــو)‪ ،‬وســيتم تطبيقهــا فــي مستشــفى القــوات المســلحة‬
‫بقاعــدة الملــك عبدالعزيــز الجويــة بالظهـران‪ ،‬ومستشــفى القــوات المســلحة بقاعــدة الملــك عبدالعزيز‬
‫البحريــة بالجبيــل؛ تــم ذلــك بحضــور مديــر عــام اإلدارة العامــة للخدمــات الصحيــة بــوزارة الدفــاع‪ ،‬والرئيــس‬
‫التنفيــذي للشــركة الوطنيــة للش ـراء الموحــد (نوبكــو)‪.‬‬
‫ويأتــي إطــاق المشــروع ضمــن اتفاقيــة الدعــم اللوجســتي ومســتوى أداء الخدمــات التــي ُوقعــت‬
‫بيــن الخدمــات الصحيــة والشــركة الوطنيــة للشـراء الموحــد (نوبكــو)‪ ،‬لتقديــم الخدمــات اللوجســتية فــي‬
‫المستشــفيات العســكرية ورفــع مســتوى الكفــاءة فــي جميــع مناطــق المملكــة العربيــة الســعودية‬
‫اكفــة‪ ،‬وتوفيــر خدمــات التخزيــن والنقــل والتوزيــع لألدويــة والمســتلزمات الطبيــة بعــد خدمــة الشــراء‬
‫الموحــد‪ ،‬باإلضافــة إلــى إدارة عقــود المشــتريات الطبيــة بأعلــى معاييــر الجــودة وضمــان ســرعة اإلمــداد‬
‫الطبــي وســامته‪.‬‬
‫‪17 nupco.com‬‬
‫فيديوهـات‬
‫تيـدكــــس‬
‫تيدكس‬
‫كيف ُصنعت لقاحات فايروس كورونا (كوفيد‪ )-19‬بهذه السرعة؟‬
‫اكيتلين سادتلر وإليزابيث واين‬
‫فــي القــرن العشــرين‪ ،‬اســتغرق البحــث عــن معظــم اللقاحــات واختبارهــا وإنتاجهــا أكثــر مــن عقــد‪ ،‬لكــن‬
‫لقاحــات فايــروس كورونــا (كوفيــد‪ 19( -‬تجــاوزت عتبــة االســتخدام الطــارئ وتــم اعتمادهــا فــي أقــل‬
‫مــن ‪ 11‬شــه اًر ‪ ،‬والســر وراء هــذا هــو ســرعة التكنولوجيــا الطبيــة التــي تــم تطويرهــا منــذ عقــود‪،‬‬
‫حيــث إن لقــاح ‪ mRNA‬يســتخدم األجهــزة الخلويــة الموجــودة فــي أجســامنا لتحفيــز االســتجابة المناعيــة‬
‫والحمايــة مــن الفايروســات دون التعــرض للعــدوى‪ .‬وقــد يســاعد هــذا النهــج العالجــي فــي مــداواة‬
‫أم ـراض جديــدة علــى المســتقبل البعيــد‪ ،‬بســرعة تعــادل ســرعة ظهورهــا‪.‬‬
‫هل يمكن أن تتعافى من المرض باستخدام الخاليا الجذعية الخاصة بك؟‬
‫نبيهة سالكاين‬
‫تشــرح نبيهــة ســالكاين رائــدة األعمــال فــي مجــال التكنولوجيــا الحيويــة كيــف يمكننــا تســخير التطــورات‬
‫فــي علــم األحيــاء والتعلــم اآللــي والليــزر إلنشــاء بنــوك خاليــا جذعيــة مخصصــة تســاهم فــي تطويــر‬
‫دواء مصمــم بشــل فريــد ألجســامنا؛ حيــث إن جســم اإلنســان هــو معجــزة بحــد ذاتــه‪ ،‬تريليونــات مــن‬
‫الخاليــا تعمــل بالتزامــن لضــخ الــدم وفــرز هرمــون الدوباميــن‪ ،‬ولكــن مــع التقــدم​​فــي العمــر قــد تشــيخ‬
‫الخاليــا وتتضــاءل كفــاءة عملهــا‪ ،‬فتترهــل البشــرة‪ ،‬والغضاريــف تتــآلك‪ ،‬والجــري لمســافة طويلــة قــد‬
‫يتطلــب ســاعات طويلــة‪.‬‬
‫فهــل يمكــن االســتفادة مــن الخاليــا الجذعيــة لتصبــح أكي خليــة فــي الجســم تضيــف مزيــداً مــن‬
‫الطاقــة والكفــاءة الوظيفيــة؟‬
‫تذكر التغير المناخي‪ ..‬رسالة من عام ‪2071‬م‪:‬‬
‫ّ‬
‫كيم ستانلي روبنسون‬
‫اكتــب الخيــال العلمــي كيــم ســتانلي روبنســون يحدثنــا قادمــاً مــن ‪ 50‬ســنة مــن المســتقبل‪ ،‬ليخبرنــا‬
‫عــن “تاريــخ” إنهــاء البشــرية ألزمــة المنــاخ وترميــم الدمــار الــذي لحــق بالغــاف الجــوي األرضــي‪ ،‬إنهــا‬
‫رؤيــة مثيــرة عــن كيــف يمكننــا أن نتحــد للتغلــب علــى أعظــم التحديــات فــي عصرنــا‪ ،‬فبعــد أن اكنــت‬
‫ســنة ‪2020‬م جوهريــة فــي تاريــخ البشــرية‪ ،‬ألن الصفعــة األولــى مــن الجائحــة ذكرتنــا أن الجميــع ال بــد‬
‫أن يعترفــوا أنهــم اكنــوا حضــارة واحــدة فــي محيــط حيــوي واحــد‪ ،‬معتمديــن بشــل اكمــل علــى العلــم‬
‫إلبقائهــم علــى قيــد الحيــاة؛ حيــث اتضــح للجميــع أنــه وببســاطة يجــب علــى األمــور أن تتغيــر‪ ..‬هــل‬
‫يمكــن للبشــرية أن توقــف طرقهــا المدمــرة وتعيــد توازنهــا مــع غالفهــا الحيــوي؟‬
‫فخــر وطنــي‪ ..‬بوصــول نســبة المحصنيــن بجرعتيــن فــي المملكــة ألكثــر‬
‫مــن ‪!%70‬‬
‫وهــذا اإلنجــاز يأتــي بفضــل اللــه ثــم بفضــل ودعــم حكومتنــا الرشــيدة‪،‬‬
‫وبجهــد لك أبطــال الصحــة وتعــاون المواطنيــن والمقيميــن‪.‬‬
‫التاريخ راح يذكركم!‬
‫‪18 nupco.com‬‬

Calculate your order
Pages (275 words)
Standard price: $0.00
Client Reviews
4.9
Sitejabber
4.6
Trustpilot
4.8
Our Guarantees
100% Confidentiality
Information about customers is confidential and never disclosed to third parties.
Original Writing
We complete all papers from scratch. You can get a plagiarism report.
Timely Delivery
No missed deadlines – 97% of assignments are completed in time.
Money Back
If you're confident that a writer didn't follow your order details, ask for a refund.

Calculate the price of your order

You will get a personal manager and a discount.
We'll send you the first draft for approval by at
Total price:
$0.00
Power up Your Academic Success with the
Team of Professionals. We’ve Got Your Back.
Power up Your Study Success with Experts We’ve Got Your Back.
Live Chat+1(978) 822-0999EmailWhatsApp

Order your essay today and save 20% with the discount code ORIGINAL

seo